أخبار سريعة / الخليج

غموض حول لعب الزمالك السوبر الإفريقي في الدوحة


أعلن مجلس إدارة الزمالك المصري برئاسة مرتضى منصور، عبر قناة النادي، عن إرسال قائمة الفريق التي ستشارك في مباراة الكأس السوبر الإفريقية، إلى الاتحاد القاري «كاف»، استعداداً لمواجهة الترجي التونسي في الدوحة، وسط غموض كبير حول إقامة اللقاء، من عدمه.
وكان الاتحاد الإفريقي حدد مهلة 15 يوماً تنتهي في 31 يناير/ كانون الثاني الحالي، لكل من الزمالك والترجي لإرسال قائمته من أجل المباراة، لإنهاء بعض الإجراءات التنظيمية.
وتقام مباراة الكأس السوبر الإفريقية في الدوحة يوم 14 فبراير/ شباط الحالي، بين الزمالك، بطل كأس الاتحاد، والترجي، بطل دوري الأبطال.
وكشف مرتضى منصور أنه سيعقد مؤتمراً صحفياً الاثنين المقبل، للكشف عن الموقف النهائي للنادي بشأن خوض المباراة، من عدمه، بعد أن سبق لرئيس النادي المصري أن رفض في نوفمبر/ تشرين الثاني لعب المباراة في الدوحة، معتبراً أن أسباب الرفض ليست سياسية فقط، بل هناك دوافع رياضية أخرى.
وأكد أحمد مرتضى منصور، عضو مجلس إدارة الزمالك، ونجل رئيس النادي، في تصريحات تلفزيونية، مساء أول أمس، أن الفريق لن يخوض مباراة السوبر الإفريقية في قطر، خوفاً على اللاعبين، مشيراً إلى أن مجلس الإدارة يرى ظروفاً وتهديدات مباشرة للاعبين، وأعضاء مجلس الإدارة.
وشدد على أنه ليست هناك أي مشكلة في مواجهة الترجي، لكن ليس في قطر، لذلك خاطب الزمالك الاتحاد الإفريقي للعبة لأن أهم شيء عنده هو أمان بعثة فريقه.
ووجه رسالة لجماهير النادي قال فيها «لا تقلقوا من الخصومات والعقوبات فنحن نضع هذه الأمور في حساباتنا»، رداً منه على وسم «قايمة السوبر فين» أطلقه المشجعون على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، للضغط على مرتضى منصور لإرسال قائمة الفريق إلى الاتحاد الإفريقي خوفاً من العقوبات التي قد يتعرض لها النادي.
ويعقد الاتحاد الإفريقي اجتماعاً، غداًَ الأحد، في المغرب، لمناقشة بعض التفاصيل الخاصة بمباراة السوبر الإفريقي، وأشارت المعلومات إلى أنه لن يتنازل عن إقامة المباراة في الدوحة لأن هناك اتفاقات رعاية موقعة لا يستطيع تجاوزها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا