أخبار سريعة / الخليج

ديربي بين الريال وأتلتيكو اليوم.. وبرشلونة يستعيد الابتسامة


متابعة:ضمياء فالح

ما يفعله نادي ليفربول بقيادة مدربه الألماني يورجن كلوب يعد مثالياً وتاريخياً، حيث إنه إذا استمر على نفس النهج من الانتصارات المتوالية، فإنه من دون شك سيكسر كل الأرقام القياسية التي حققها مانشستر سيتي بقيادة المدرب الإسباني جوارديولا في الموسمين الأخيرين في طريقه للفوز بلقب «البريميرليج» مرتين متتاليتين.
وأكد النجم الإنجليزي السابق جاري لينيكر، أعلى المحللين أجراً في شبكة «بي بي سي» البريطانية، على أن جوارديولا وكلوب رفعا سقف الأداء بشكل مذهل في إنجلترا بالسنوات القليلة الماضية. وأضاف: «جوارديولا مدرب شاب وما يزال يلهم لاعبيه أينما حل بتكتيك كرويف الذي لعبت أنا وجوارديولا فيه مع برشلونة. كلوب من جهته فرض أسلوبه الديناميكي الضاغط وقوى الثقة الذهنية والبدنية في نفوس لاعبيه، ما فعله كلوب في دورتموند كان مميزاً لكن ما فعله في ليفربول أفضل بكثير، هو يشارك في تحديد صفقات الشراء وهذا أسهم بشكل حاسم في النهضة، عندما اشترى صلاح ،الجميع شكك بالصفقة، وكذلك لم يعتقد أحد أن ماني سيكون أفضل مما كان عليه مع ساوثمبتون، ناهيك عن هندرسون الذي لم يعتقد أحد أنه مميز، الجميع يعرف أن فان دايك مدافع جيد لكنه لعب في سلتيك وساوثمبتون، وفينالدوم جاء من نيوكاسل وروبرتسون اشتراه هال سيتي بمبلغ زهيد، وترنت أرنولد ابن الأكاديمية الذي لم يتوقع أحد أن يكون بهذا التألق وشاهدنا ما فعله أمام برشلونة الموسم الماضي».
وعن وضع اليونايتد وآرسنال قال لينيكر: «من الصعب لليونايتد العيش بعد فيرجسون، والحال نفسه بعد رحيل فينجر عن أرسنال، والمشجعون لا يتمتعون بالصبر».
وعن أكثر ما يعجبه في الكرة الآن قال لينيكر: «الملاعب كما أن العنف أصبح أقل بفضل (الفار) تخيل لو كان ميسي يلعب في الثمانينيات لأشبعوه ركلا كما فعلوا مع مارادونا، أكثر ما يعجبني في ميسي أنه لا يسقط على الأرض بسهولة، يكافح ليبقى واقفاً».
على خط آخر، يبحث ليفربول، البطل غير المعلن رسمياً، عن تحقيق فوزه العشرين توالياً على ارضه ومعادلة رقم مانشستر سيتي، اليوم السبت في المرحلة 25 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
وفي مرحلة تشهد عدة مباريات نارية، يستقبل ليفربول المتصدر بفارق 19 نقطة عن مانشستر سيتي، ساوثمبتون الذي يعيش فترة جيدة فاز فيها خمس مرات في آخر سبع مباريات.
لكن تشكيلة المدرب الألماني كلوب، تعيش على «كوكب» آخر هذا الموسم في الدوري، فقد فازت في 23 مباراة من أصل 24 وتعادلت مرة يتيمة.
وبحال فوز «الحمر» السبت، سيبتعدون بفارق 22 نقطة مؤقتاً عن سيتي الذي يخوض مواجهة صعبة جداً غداً الأحد على أرض توتنهام السادس.
ويحاول كلوب قدر الإمكان تجنب الحديث عن ضمان اللقب الأول لفريقه في ثلاثة عقود، برغم حصده ثلاث نقاط جديدة ضد وست هام (2-صفر)، ليصبح أسرع فريق يحرز 70 نقطة في موسم واحد.
وبحال تحقيقه الفوز اليوم، سيعادل ليفربول سلسلة سيتي بعشرين انتصاراً توالياً على أرضه والذي حققه بين 2011 و2012. وسيكون على بعد ستة انتصارات ليصبح أول فريق في تاريخ البريميرليج يحقق علامة كاملة على أرضه طوال الموسم.
لكن الأهم على صعيد الأرقام، زحف ليفربول لمعادلة رقم آرسنال بين 2003 و2004 عندما لم يخسر في 49 مباراة في الدوري، علماً بأن فريق «المدفعجية» أنهى موسم 2004 دون أي خسارة (26 فوزاً و12 تعادلاً).

مواجهة خاصة

وستكون مواجهة جوراديولا مع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب توتنهام، مختلفة عما كانت في 2016 عندما أشرف «المميز» على تشيلسي.
فمعطيات مواجهة الأحد مختلفة، نظراً لتحليق ليفربول في الصدارة أمام سيتي، وفترة التردد التي يعيشها توتنهام هذا الموسم التي شهدت إقالة مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو.
ويعاني توتنهام السادس منذ اصابة هدافه الدولي هاري كاين، وبدأ يتأقلم مع رحيل لاعب وسطه الدنماركي كريستيان اريكسن إلى إنتر الإيطالي.
ولن يخلو افتتاح المرحلة اليوم من الإثارة، عندما يستقبل ليستر سيتي الثالث تشيلسي الرابع الذي يبعد عنه بثماني نقاط.
ويستضيف مانشستر يونايتد فريق وولفرهامبتون اليوم ويأمل تعويض خسارتيه أمام ليفربول وبيرنلي، في ظل انتدابه لاعب الوسط برونو فرنانديز.

ديربي مدريدي

وفي إسبانيا، بلغ برشلونة الدور ربع النهائي من مسابقة كأس إسبانيا، بتحقيقه فوزه المقنع الأول بقيادة مدربه الجديد كيكي سيتيين وجاء كاسحاً على حساب ضيفه المتواضع ليجانيس 5-صفر في «كامب نو».
وخلافا لمبارياته الثلاث الأولى بقيادة سيتيين حين فاز بشق النفس على غرناطة (1-صفر) في الدوري وإيبيزا من الدرجة الثالثة (2-1) في دور ال16 لمسابقة الكأس، قبل السقوط في «لا ليجا» أمام فالنسيا (صفر-2)، قدم النادي الكاتالوني عرضاً مقنعاً وحسم فوزه السابع من أصل ثماني مواجهات مع ليجانيس دون عناء بفضل ثنائية لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، في حين سجل الأهداف الأخرى أنطوان جريزمان والمدافع كليمان لانغليه والبرازيلي آرثر.
وعزز الأرجنتيني ميسي رقمه القياسي من حيث عدد الانتصارات بقميص برشلونة، واصلاً إلى الرقم 500 ضمن جميع المسابقات (رقم قياسي في إسبانيا)، أكثرها كان على حساب إشبيلية (29).
وفي الدوري الإسباني، يسعى ريال مدريد للحفاظ على صدارة الترتيب والإبقاء على فارق النقاط الثلاث على أقل تقدير مع منافسه برشلونة حامل اللقب، عندما يستضيف الأول جاره أتلتيكو مدريد اليوم السبت في ديربي العاصمة، والثاني ليفانتي غداً الأحد ضمن المرحلة الثانية والعشرين.
وانفرد ريال بالصدارة المرحلة الماضية مستفيداً من فوزه على مضيفه ريال بلد الوليد بهدف دون مقابل، وخسارة برشلونة بثنائية مفاجئة أمام صاحب الدار فالنسيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا