التكنولوجيا / المصرى اليوم

دراسة تبحث فى مدى ارتباط الهيموجلوبين والخرف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

خلصت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مستويات هيموجلوبين أعلى من المعتاد أو أقل من المعتاد، لديهم خطر للإصابة بالخرف مع تقدمهم في العمر.
ويعرف «الهيموجلوين» بالبروتين المتواجد في خلايا الدم الحمراء، وهو مسؤول عن حمل الأكسجين من الرئتين إلى بقية الجسم.. ويؤدى انخفاضه إلى المعاناة من فقر الدم.. ويعد فقر الدم واحدا من اضطرابات الدم الأكثر شيوعا في جميع أنحاء العالم، حيث يؤثر على ما يقدر بنحو 1.62 مليار شخص.
وكشفت الأبحاث التي أجريت مؤخرا في «مركز إراسموس» الطبى في روتردام في هولندا، ارتباط مستويات الهيموجلوبين المنخفض بعدد من النتائج الضارة، بما في ذلك السكتة الدماغية، وأمراض القلب التاجية.. ومع ذلك، هناك القليل من المعلومات حول كيفية ارتباط مستويات الهيموجلوبين وخطر الإصابة بالخرف.
وقرر الباحثون الهولنديون البحث عن روابط بين مستويات الهيموجلوبين وفقر الدم والخرف وتمديد الإطار الزمني، حيث أخذ الباحثون بيانات 12،305 أشخاص بمتوسط عمر 65 عامًا، لم يكن لديهم الخرف في بداية الدراسة، وتم فحص مستويات الهيموجلوبين.. وكان 6.1٪ من المشاركين (745 شخصًا) يعانون من فقر الدم.. وفي الذكور زادت معدلات فقر الدم مع تقدم العمر.. لكن في الإناث كان فقر الدم الأكثر شيوعا قبل انقطاع الطمث.. خلال فترة المتابعة التي استمرت 12 عامًا، أصيب 1520 من هؤلاء الأفراد بالخرف.
وخلص العلماء إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مستويات الهيموجلوبين العالية والمنخفضة لديهم زيادة في خطر الإصابة بالخرف مقارنةً بالأفراد ذوي المستويات متوسطة المدى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا