الارشيف / التكنولوجيا

ماذا يحمل المستقبل لتطبيق تيك توك في عام 2020؟

على مدى العامين الماضيين أصبحت منصات الوسائط الاجتماعية الكبيرة مثل الانستجرام ويوتيوب والفيسبوك مشبعة بشكل مفرط بالمحتوى، وهذا ما يفتح المجال لمنصات وسائل اجتماعية جديدة لتظهر وتتحدى الوضع الراهن، حيث يأتي البعض ويذهب مثل Vine وربما Snapchat، ولكن آخرين مثل تيك توك تجاوزا كل التوقعات.

فمنذ انطلاق تطبيق تيك توك ذاع صيته بشكل واسع وحشد ملايين التنزيلات على مستوى العالم خاصة في عام 2019، كما أنه تصدر المخططات العالمية لمتاجر التطبيقات، واكتسب قاعدة ضخمة من جيل فوق الألفية الأمر الذي جعل الشركة الأم أن تفكر في طرحه في سوق تداول الأسهم وعلى الرغم من النجاح الكبير الذي حققه تيك توك في وقت مبكرإلا أن التطبيق لا يزال يشوبه بعض الشيء من الغموض خاصة بالنسبة للمسوقين، وحتي وقت قريب لم تكشف الشركة الأم ByteDance عن العديد من المقاييس على الإطلاق.

ما هو تطبيق تيك توك؟

هو تطبيق وسائط iOS و Android يمكن استخدامه لإنشاء ومشاركة مقاطع الفيديو القصيرة، تم اطلاقه في البداية باسم Douyin في سبتمبر 2016 في الصين، في العام التالي 2017 تم اطلاق التطبيق من قبل شركة ByteDance للأسواق خارج الصين، ويستخدم كل من Tik Tok و Douyin نفس البرنامج، لكنهما يحتفظان بشبكات منفصلة من أجل الامتثال لقيود الرقابة الصينية، تطبيق تيك توك متاح في جميع أنحاء العالم عبر متجر التطبيقات أو متاجر جوجل بلاي.

فكرة تطبيق تيك توك تتمحور حول مهمته في التقاط وتقديم الإبداع ولحظات الحياة الثمينة في العالم مباشرة من الهاتف المحمول، وبذلك يُمكن تيك توك الجميع من أن يكونوا منشئي محتوياتهم خلال فيديوهات قصيرة جدًا، ويشجع المستخدمين على مشاركة شغفهم وتعبيراتهم الإبداعية من خلال مقاطع الفيديو الخاصة بهم، فهو أكثر من منصة ترفيهية بدلًا من منصة نمط الحياة.

وما يجعل التطبيق جذاب للغاية أنه من الناحية العملية يمكن لأي شخص أن يصبح مزود محتوى بسبب بساطة استخدام التطبيق، وبذلك يتنافس تيك توك مع عمالقة شركات التداول في الاسواق المالية مثل يوتيوب وانستجراموفيسبوك التي تحظي بدعم شركة جوجل أو فيسبوك.

انتشار واسع لتطبيق تيك توك

في أقل من ثلاث سنوات انفجرت شعبيه تطبيق تيك توك على نحو عالمي، فأصبح لديه حاليًا أكثر من 500 مليون نشط في جميع أنحاء العالم، وهذا ما جعله يحتل الترتيب التاسع في منصات الشبكات الاجتماعية، متقدمًا على المنصات المعروفة مثل توتير وسناب شات وغيرها.

في حين استغرق تطبيق الانستجرام نحو ستة أعوام لكسب نفس القدر من المستخدمين شهريًا الذين تمكن تيك توك من تحقيقه في أقل من ثلاث سنوات، ولكي يصل فيس بوك إلى نفس عدد المستخدمين شهريًا، فقد استغرق الأمر ما يقرب من أربع سنوات.

يعتبر تيك توك من أفضل خمسة تطبيقات تم تنزيلها في جميع أنحاء العالم، وكان ثالث أكثر التطبيقات التي تم تنزيلها في الربع الأول من عام 2019 بإضافة عدد مستخدمين حوالي 188 مليون مستخدم مقارنة بعام 2018، ليستطيع تحقيق نمو بنسبة 70% عن الربع الأول من عام 2018، وذلك وفقًا لتقرير من SensorTower عام 2019، كان نمو تيك توك في هذا الربع مدفوعًا بشكل أساسي بزيادة من عدد المستخدمين في الهند، حيث انضم ما يقرب من 88.6 مليون مستخدم، يليها الولايات المتحدة بحوالي 13.2 مليون.

ما المتوقع لعام 2020؟

على مدار العام الماضي، أصبحت المنصة ذات شعبية متزايدة، متجاوزة جميع التوقعات لنجاحها، وعلى ما يبدو من آخر الاحصائيات أن تطبيق تيك توك موجود ليبقى، على الرغم من غرضه ليس واضحًا كما هو الحال في بعض التطبيقات، إلا أن هناك مجتمعًا متخصصًا وجديدًا يشارك حقًا في المحتوى الذي يتم صناعته.

ربما إذا لم يكن للتطبيق قاعدة مستخدم وجمهور مخصص من نوع واحد، فلن يحظى بهذا النجاح الصاخب، يحتمل أن يعاني التطبيق في المستقبل من حالة التشبع التي عاني منها الكثير من التطبيقات نتيجة نجاحها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا