التكنولوجيا / المصرى اليوم

علماء يدرسون إمكانية استخلاص مياه للشرب من الهواء

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يعكف فريق من العلماء الأمريكيين حاليا في «مختبر جون هوبكنز للفيزياء التطبيقية»(APL) في مدينة «باليتمور» بولاية «ميريلاند» الأمريكية على تطوير بعض المواد يمكنها جمع كميات هائلة من المياه صالحة للشرب من الهواء.


ويكمن المفتاح الجديد في هذه الأبحاث في مادة تسمى إطار معدنى عضوى(MOF)، ففي السابق تمكنت الكثير من الدراسات من استخدام مادة الإطار المعدنى العضوى (MOF) لإمتصاص بخار الماء من الهواء وجمعه في صورة سائلة للشرب، وتباينت النتائج، من 100 مل من الماء لكل كيلوجرام من هذه المادة مع تصميم نفذته جامعة «بيركلي» في عام 2018، إلى أكثر من 1.3 لتر (0.3 جالون) في اليوم للكيلوجرام الواحد، ولكن النظام الجديد يحطم هذا السجل.


وقال الباحثون في «مختبر جون هوبكنز للفيزياء التطبيقية»(APL) :«لقد تمكنا من تحديد مادة الإطار المعدني العضوي(MOF) القادرة على إنتاج 8.66 لتر (2.3 جالون) من المياه يوميًا لكل كيلوجرام مما يجعل هذه المادة مثالية، وهى نتيجة غير عادية».


وأضاف تشي يونج شيا، أحد العلماء المشاركين في الأبحاث :«سيساعدنا ذلك في تعميق فهمنا لهذه المواد وتوجيه اكتشاف طرق حصاد المياه من الجيل التالي».
ولإنشاء هذا الإصدار الجديد الأفضل أداء، درس الفريق البحثي 10 أنواعا مختلفة من مادة الإطار المعدني العضوي(MOF)، فضلا عن دراسة الخصائص التي جعلتها أكثر فعالية، كما بحثوا كيف تؤثر الظروف البيئة المختلفة، مثل درجات الحرارة والرطوبة، على قدرتها على امتصاص بخار الماء من الهواء.


ويخطط العلماء لمواصلة النظر في أنواع أخرى من مادة الإطار المعدنى العضوي(MOF)، وكيف يمكن دمجها، ولمعرفة ما إذا كان هذا النظام يمكن أن يعمل بشكل أكثر كفاءة، وربما في ظروف أكثر جفافا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا