التكنولوجيا / القدس

"علي بابا" توفر أداة ذكاء اصطناعي لتشخيص كورونا

بكين - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - تشارك شركة "علي بابا كلاود"، ذراع الحوسبة السحابية لشركة الإنترنت العملاقة الصينية "علي بابا"، تكنولوجيا تشخيص المرض الناجم عن فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) والتي تعمل بالذكاء الاصطناعي، للاستخدام المجاني من قبل المستشفيات في جميع أنحاء العالم.

ويمكن لهذه التقنية، التي طورتها "أكاديمية دامو علي بابا" و"علي بابا كلاود"، تحليل صور التصوير المقطعي المحوسب في غضون 20 ثانية لتشخيص الحالات المشبه بإصابتها بفيروس كورونا الجديد بنسبة دقة تبلغ 96 بالمائة.

وذكرت "أكاديمية دامو علي بابا" إن الأطباء عادة ما يستغرقون حوالي 5 إلى 10 دقائق في تشخيص صور التصوير المقطعي المحوسب لمريض، بينما يمكن أن يخفف نظام التشخيص بالذكاء الاصطناعي الضغط على موارد المستشفيات.

ووفقا للشركة، فقد اتصلت مؤسسات طبية في اليابان وإيطاليا وماليزيا وهولندا مع "علي بابا كلاود" للتعبير عن أملها في استخدام التكنولوجيا.

وتم استخدام التقنية في أكثر من 260 ألف حالة سريرية في 160 مستشفى في الصين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا