الارشيف / ثقافة وفن / التحرير

أصالة «المهتمة بالتفاصيل».. ناصحة النساء التي تعرضت للخيانة «مرتين»

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

طرحت النجمة السورية أصالة، أمس الثلاثاء، ألبومها الجديد «مهتمة بالتفاصيل»، الذي يضم 13 أغنية متنوعة في موضوعاتها، ولهجاتها أيضًا، حيث قدمت ثلاثًا منها باللهجة اللبنانية، هي «شو بدك، صندوق صغير، رجع الفرح»، والأغنيات العشر المتبقية باللهجة المصرية.

عبرت أصالة في الألبوم عن مشاعر كثيرة تعيشها المرأة العربية، بين الحب والعشق والمعاناة من ألم الفراق، والاشتياق والعودة بعد ابتعاد، وكذلك الخيانة وفقدان القدرة على الرد، وقدمت مجموعة من النصائح للنساء، حتى لا يقعن في فخ بعض الرجال الذين يلعبون بالمشاعر والقلوب.

- الخيانة في أغنيتين

عبر أغنيتين تحدثت أصالة عن أزمة الخيانة، لكن على طريقتين مختلفتين، ففي «أنا بتخان» تحدثت بلسان المرأة التي تصرح من تعرضها للخيانة من الطرف الثاني، وفقدانها القدرة على فعل أي شىء، وتعترف «أنا بتخان وعامله نفسى مش سامعة ولا شايفة، أنا بتخان ومش حاسه بأمان خالص أنا خايفة، بقيت وأنا ماشية بتلفت حواليا، ببص كتير على الدبلة اللى ف إيديا، وبسألها هنفضل ولا هنسيب بعض».

أما المرأة في «كام مرة» فهي تتمتع بالقوة بدرجة أكبر من امرأة «أنا بتخان»، حيث تقرر مواجهة حبيبها بخيانته، فتوجه له حديثها قائلة: «خنت كام مرة؟! هتقوللي ولا مرة، طب اخرج من جواك وشوفك مرة من بره، إنت مش قد الأمانة دي الحقيقة مهيش إهانة، والسكوت ده دليل إدانة أقوى مية مرة».

4 أغنيات عن ألم الفراق 

عبرت أصالة في الأغنيتين عن حالة التنازع التي تعيشها الأنثى، إذا ما رغبت في العودة إلى حبيبها، رغم كسره قلبها وغدره لها، وغنت أصالة في «شو بدك»: «شو بدك منو.. بعدك عم تسأل عنو، شكلك عّم تنسى فينا شو صار.. جفّ الدمع بعينيي، وهو ما سأل عليي.. ولما بتدق عّم حس بنار، إذا بتحبو تركني يا قلبي وروح.. صعبي عليا اقتل نفس الروح».

أما في «كل ما تفتكره» فعبرت عن حال الأنثى التي ما زالت تتذكر حبيبها رغم مرور وقت على انتهاء قصتهما، لكنها غير قادرة على نسيانه وعيش حياتها، وتقول كلمات الأغنية: «كل أما تفتكره بتسرح، ف آخر صورة سابهالها، وآخر كلمه قالهالها، ورسالة زمان بعتهالها، وتقرا كلامه وتدمع، ودنيتها تلف تلف، مريضه بحُبه لا بيرجع، ولا من حُبه عايزه تخف».

وفي أغنية «يا عالم» تحدثت بلسان الحبيب الرافض تصديق الواقع، الذي يؤكد أن كل ما عاشه أصبح جزءًا من الذكريات، ولن يعود مهما حدث، وأن عليه التكيّف مع الأوضاع الجديد، قائلة: «يا عالم هشوفه ولو صدفة يوم.. لا بيجيلي نوم .. ولا بنساه.. وفرصة رجوعنا بتنقص أكيد.. وهو بعيد.. وفين ألقاه؟! وفكرة هكمّل وأنا مش معاه.. مابتجيش ف بالي كإن الحياة.. خلاص واقفة عنده ورافضاني أعيش وبفضل مكاني بستناه! أنا كل مادا بلاقي اللي فات.. مصمم مايقلبش ليه ذكريات».

وعن كل تفاصيل «يوم الرحيل» وتأثيره على الأحبة غنت أصالة: «دبلت فى قلبى أى لحظة فرح من يوم الرحيل. بقى مستحيل. أنام فى ليل مافيهوش عيونك يا حبيبى. باصحى وبافوق على شوق وذكرى وعذاب وويل وجراح وهم. بقى مش مهم. أدوق ألم مالهوش نهاية يا حبيبى لكن الأكيد إن أنا لو عشت ميت مليون سنة». 

عودة بعد فراق.. كفاية كلمة

أخيرًا عاد حبيبها إليها هذه هي المرأة التي تغني بلسانها أصالة في أغنية «كفاية كلمة»، حيث تعيش فرحة رجوعه إليها بعد فراق عامين، إذ لم يدخل قلبها أحد بعده، فتغني: «عاش مين شافه ياه دي تاني سنة وأنا مش معاه، رجوعه رجعلي الحياه وداوى جرح اتساب مفتوح، وأنا مش وياه كفاية كلمة كلمتين، كفاية لمسة بالإيدين ينسوني وجع البعد إللي إحنا بعدناه طول الوقت دا مكانه دا ماحدش ملاه، حَيَاتِي ماتتحبش لولاه وإن غاب كمان عشرين سنة أستناه».

حيرة و«قاصد إيه»

كما عبرت أصالة عن حالة الحيرة التي تعيشها المرأة من طريقة حديث الطرف الثاني معها بين الابتسامات والمجاملات، بشكل يجعلها تشعر أنه يبادلها الحب، لكنها سرعان ما يبدو لها أنها مجرد أحاديث عادية، «كلامه ليا وطريقته ده حب وحاسس بيه، وشاف فيا اللي عايزه وعايش حياته ليه، يا ريته بيوضحلي، في عينيه يوم بلاقي كلام ويوم يلغيه، لا دي معاملة معارف عادي أو أصحاب، ولا مجاملة بشياكة بسيطة بين أغراب، ده كده هيجنني، طب مش كان يطمني، قاصد إيه جرالي إيه أنا ليه مش فاهماه».

الحب مع مهتمة بالتفاصيل

عبرت أصالة عن حالة الحب لدى المرأة التي تدفعها لتكون «مهتمة بالتفاصيل» التي تخص حبيبها، من كل النواحي، ومن شدة إعجابها بهذه الحالة اختارتها لتكون عنوانًا للألبوم، حيث قالت كلمات الأغنية: «أنا المهتمة بالتفاصيل فى كل حاجة بتخصك، هتاكل إيه وتشرب إيه وباختارلك كمان لبسك، أنا الصاحية فى عز الليل لأى حاجة بتمسك، ولو بتقول حبيبى الأه مشاعر قلبها تحسك».

نصائح للنساء في «هيقولك»

وحتى لا تنسى المرأة نفسها مع بريق الحب في لحظاته الأولى قررت أصالة أن توجه مجموعة من النصائح للنساء عبر أغنية «هيقولك»، وتكشف ألاعيب بعض الرجال الذين يقدمون وعودًا زائفة، ويخدعون الفتيات بكلماتهم، وغنت: «هيقولك إنتى الأولى وكمان الأخيرة، هيقولك إنتى نجمة عالية فى السما، وإنك لقلبه مركبة وإنتى الجزيرة، وإن إنتى حلم عمره وأول فرحته، هيقول كمان وعود ياما حلوة فى الغرام، وإنه يموت من بعدك إنتى يا حرام».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى