ثقافة وفن / الوفد

زواج أحمد السقا ومي عمر في "ولد الغلابة"

تبدأ الحلقة ٢٦ من مسلسل ولد الغلابة، بمقابلة عيسى لوالد فرح، ليطلب الزواج منها، ووعده أن يرعاها ويحميها ويهتم بها، ويوافق والدها على مطلبه. 

 

يسجل عيسى لأخيه حمزة فيديو وكأنه في السودان، ويخبر حمزة من خلاله أسرته أنه في أمان، وساعده على الهرب رجال كبار في السجن، وهو الآن في السودان، كل ذلك لكي يبعد الشبهه عنه، وتقع من عليه مراقبة الشرطة. 

 

يرسل عيسى فيديو حمزة إلى صفية

لكي تذهب به إلى الشرطة وتخبرهم كعادتها عن ما يجري مع عيسى وأسرتها، ولكنها تقرأ رسالة بعثها عيسى لأخيه صديق، يؤكد من خلالها أنه أرسل الفيديو لصفية، وهى بذلك تعلم أن حمزة في السودان وليس له علاقة بتهريبه، ويطلب منه أن يجئ باكرًا لكي يشهد على عقد زواجه من فرح، وبذلك تكون صفية تعرف
ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
كل شئ.

 

تذهب صفية وزينب إلى عيسى بعد زواجه من فرح، وتخبر صفية والد العروسة أنها أخت العريس، وأنه تاجر مخدرات، وقاتل هو وابنته، وتركها عيسى تقول كل ما لديها، وقام بالإعتذار منها وتقبيل رأسها، مؤكدًا لها أنه لن يهينها فهى اخته في النهاية، وأخذ زوجته وذهب. يطلب والد فرح من الإثنان أن يخبرانه بالحقيقة ومن أين تلك الأموال التي يمتلكونها، ويضطران هنا على إخباره بما حدث معهم في الفترة الماضية القليلة، وانهار الأب بعد سماع حقيقة ابنته، ويريد أن يسافر بعيدًا، ويسلم الفيلا والعربية لهما. 

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا