الارشيف / ثقافة وفن / دنيا الوطن

ألبوم محمد فؤاد يتسبب بسجن شقيقه 3 سنوات

أعلنت المحكمة المصرية قبول الدعوى القضائية التي حركتها إحدى شركات الاتصالات والإنترنت، ضد شقيق فؤاد بصفته صاحب شركة إنتاج فني، وأصدرت حكم بحبسه 3 سنوات بتهمة النصب؛ لاستيلائه على مبالغ مالية كبيرة من الشركة المجني عليها رغم تسليمها ألبوم غنائي من أداء شقيقه الفنان محمد فؤاد.

وتعود الواقعة التي نشرتها النهار اللبنانية إلى العام 2012، حيث تعاقد وجدي فؤاد مع الشركة بصفته صاحب الشركة المنتجة لألبومات شقيقه على بيع حقوق الألبوم الرقمية، ليحصل على مبالغ مالية، إلا أنه ماطل في تسليم الألبوم لمدة ٧ سنوات، قبل أن يحصل على دفعات مالية أخرى بزعم الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة لتسليم الألبوم المذكور، وهو ما لم يحدث حتى عام 2018، ما اضطر الشركة بعد عقد عديد من الجلسات الودية اللجوء إلى القضاء للحفاظ على حقوقها القانونية.

وأعلن الفنان محمد فؤاد في بيان عبر "فيسبوك"، أن العقد تم باسم شركة مملوكة في الأساس لأشقائه، ولم يتعاقد شخصياً مع الشركة. 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا