ثقافة وفن / مصر العربية

افتتاح «البحر الأحمر السينمائي» بإبداع 5 مخرجات سعوديات

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

كشف مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، عن مفاجأة في دورته الافتتاحية المقرر أن تنطلق خلال الفترة من 21 وحتى 21 مارس المقبل 2020. 

وقالت إدارة مهرجان البحر الأحمر السينمائي، إن حفل الافتتاح يشهد مشاركة 5 مخرجات سعوديات، في مشروع خاص ومشترك يضم عدة أفلام قصيرة، ويعتبر المشروع منصة هامة للمرأة السعودية في صناعة السينما

يضم المشروع خمسة أفلام قصيرة لمخـرجـات سعوديات هنّ: هند الفهاد، جواهر العامري، نور الأمير، سارة مسفر، وفاطمة البنوي، فيما قامت السينمائية الفلسطينية الحاصلة على عدة جوائز سهى عرّاف بالإشراف العام على تطوير السيناريوهات.

وقال محمود صبّاغ؛ مدير المهرجان، إن للسينما دور هام في دعم التنوع والترابط في المجتمعات، لذا التزمنا بمهمة دعم الأصوات المبدعة الجديدة، وتقديم فرصة للمواهب السينمائية المحلية، تستطيع من خلالها التعبير عن نفسها وتقديم قصصها وما هذا المشروع إلا شهادة بديلة على الحياة السعودية المعاصرة بعدسة نساء يعشن هذه الحياة، ويشهدن على ما تمر به من تحولات.

 

ووقع الاختيار على الأفلام الخمسة من قبل لجنة اختيار وضعها مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي وعكست الأفكار والقصص التي تقدمت للمشاركة مدى التنوع الإبداعي الذي تشهده المملكة.

يغلب على أعضاء فرق الإنتاج الخاصة بكل فيلم قصير حضور نسائي محلي.

وتناولت الأفلام الخمسة قصصًا نسائية تعكس صورة حقيقية للمرأة في مجتمعها، تنوعت من حيث الأسلوب والمضمون لتعكس التنوع الحقيقي في المشهد السينمائي السعودي المعاصر، وتمثل المخرجات يمثلّن جميع أنحاء المملكة، بما فيها مكة، الأحساء، المدينة، جدة، والرياض.


 

 

و"مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي" يعد أول مهرجان سينمائي دولي في تاريخ المملكة العربية السعودية، اختيار 12 فيلماً للمشاركة في الدورة الأولى من معمل البحر الأحمر السينمائي لتطوير الأفلام، حيث تم اختيارها من بين 120 مشروعاً من 16 دولة.
 

وضمّت الأعمال المختارة 6 مشاريع لأفلام سعودية، إضافة إلى 6 مشاريع عربية من مصر و لبنان وفلسطين والعراق، بما يعكس سعي البرنامج لدعم صناعة السينما محلياً وعربياً.

 

وضمّت الأسماء المختارة مواهب صاعدة تقدم أول أو ثاني أفلامها الطويلة، إضافة إلى أسماء بارزة تقدم تجارب وأفكاراً جديدة، حيث يتنافسون على منحتَي تمويل لإنتاج اثنين من المشاريع بقيمة نصف مليون دولار لكل منهما، مع فرصة تقديم المشروعين الفائزين كعرض أول في الدورة الثانية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في 2021.

 

كما تلتحق المشاريع المختارة في المعمل في برنامج متكامل يضم ثلاث ورش عمل تُعقد بالتعاون مع "تورينو فيلم لاب" في جدة التاريخية بإشراف خبراء عالميين في مجالات الإخراج والتصوير والصوت والمونتاج.

 

ويدعم المهرجان مراحل الإنتاج السينمائي كافة، ابتداءً من السيناريو وحتى الجوانب التجارية المتعلقة بالتمويل والتوزيع وجذب الجماهير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا