ثقافة وفن / مصر العربية

لماذا لم يتخط «2 Jumanji» نجاح الجزء الأول؟

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

بالرغم من مرور 5 أسابيع على طرح الجزء الجديد  من "JUMANJI: THE NEXT LEVEL"، حقق العمل  670 مليون دولار أمريكي.

 

الجزء الجديد لم يتخطى نجاح الجزء الأول والذي وصلت إيراداته في 2017  مايقرب من  962 مليون دولار في وقتها، وحقق نجاحا كبيرا في دور العرض أمريكا والصين والدول العربية.

 

 تدور أحداث  "JUMANJI: THE NEXT LEVEL" حول فريق الأصدقاء الذي يعود إلى لعبة جومانجي من أجل انقاذ صديقهم لكن هذه المرة لا يستطيع أي منهم اختيار الشخصية التي تمثله في اللعبة الأمر الذي يحدث العديد من العوائق والكوميديا.

 

وفي هذا الموضوع نرصد سبب عدم تحقيق الجزء الجديد لنفس النجاح الكبير للفيلم السابق :

 

العودة

 

لم يعطينا الفيلم سببا حقيقيا لرغبة "سبنسر" بطل العمل العودة إلى لعبه جومانجي التي يواجه فيها الأبطال مغامرات ومصاعب كبيرة.

 

سبب العودة ليس دراميًا بل تجاريًا بكل تأكيد، حيث أن صناع العمل حاولوا استثمار النجاح الذي حققه العمل في 2017، وحقق إيرادات ونجاحًا كبيرًا في وقتها.

 

 

الكوميديا

 

كوميديا هذا الفيلم  جاءت ضعيفة مقارنة بكوميديا الجزء الأول التي كانت من العناصر المميزة في العمل، ففي الجزء الجديد نجد اعتماد الفيلم على فكرة مكررة وهي "تبديل الشخصيات" داخل اللعبة من أجل إضحاك الجمهور.

 

فعلى سبيل المثال جد "سبنسر" الرجل العجوز يجد نفسه شابا خلال اللعبة ،وداخل  جسد "ذا روك"، ويتكرر الأمر مع بقية الشخصيات بعدة طرق.

 

 السيناريو

 أيضا السيناريو في الجزء الأول كان مميزا على مستوى تقديم مراحل اللعبة والشخصيات، وفي الجزء  الجديد لم يضف أي جديد فلا يشعر المشاهد أنه في مستوى جديد من اللعبة كما يطلق على هذا الجزء  "JUMANJI: THE NEXT".

 

الشخصيات على سبيل المثال تهدر وقتا كبيرا في التعرف على نفسها من جديد،  جد "سبنسر"  الذي يتواجد في اللعبة يهدر حياة شخصيات اللعبة وأصدقاؤه من خلاله تصرفاته المتهورة وغير متوقعة.

 

 

المؤثرات  والتمثيل

 

يعتبر هذا العنصر من العناصر المميزة في العمل الجديد، المؤثرات الصوتية والبصرية وخاصة في مشاهد الغابة والصحراء التي صنعت بشكل مميز.

 

استطاع  الممثل "جاك بلاك"  أن يستمر في تقديم شخصية عالم الخرائط شيلي أوبيرون في العالم الفتراضي للعبة ، بشكل مميز وخاصة في الجزء الذي تتبدل فيه الشخصيات فتارة يصبح  داخله شخصية "فريدج" الفتى الأسمر المتذمر لعودته إلى اللعبة، ثم عودة  "بيثاني" الفتاة  المستهترة والمغرورة بجمالها، إلى جسده.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا