الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / إرم

بالصور.. كواليس الفيلم البحريني “سوالف طفاش والأربعين حرامي”

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

أكد المخرج البحريني يوسف الكوهجي، اليوم الإثنين، أنّه يتمّ الآن تصوير الجزء الثاني من فيلم “سوالف طفاش والأربعين حرامي” في مدينة مطماطة، جنوب شرقي تونس، بعد أن عرض الجزء الأول في عيد الفطر المبارك 2016، وسيتواصل التصوير في مدن تونسية عديدة، جنوب تونس وشمالها، تستجيب لسيناريو الفيلم الكوميدي.

وأوضح الكوهجي في تصريح لــ”إرم نيوز”، أنّ الفيلم سيتمّ عرضه في عديد الفطر القادم، بعد نحو ثلاثة أشهر، وهو يصوّر في جزئه الثاني بين تونس والبحرين، مشيرًا إلى أنّ “طفّاش” وصديقه “جسّوم” سيجد نفسه مجبرًا على تجاوز عديد المشاكل التي سيتعرّض لها، ولتحقيق ذلك سيضطرّ إلى التعاون مع الأربعين حراميًّا لبلوغ أهدافه، فهل سيتمكّن “طفّاش” من تحقيق أهدافه، أم أنه سيعجز عن ذلك؟، هذا ما سنعرفه، بحسب الكوهجي، يوم عيد الفطر المبارك، القادم.

من جانبه، أكد المنتج التونسي عيسى عبسي، ومدير إنتاج فيلم “سوالف طفاش والأربعين حرامي” أنه تمّ الاختيار على مناطق في تونس لتصوير الفيلم البحريني بسبب تتناسب هذه المواقع مع السيناريو .

وأضاف عبسي في تصريح خاص لــ”إرم نيوز”، أنّ التصوير يتمّ حاليًّا في منطقة مطماطة، جنوب شرق تونس، المعروفة بالمساكن المحفورة تحت الأرض، وهي من الأماكن المهمة لتصوير الفيلم، مشيرًا إلى أنه سيتمّ مواصلة التصوير في مناطق أخرى في تونس ومنها قصر أولاد سلطان بمدينة تطاوين، جنوب شرقي تونس، ومدينة المنستير، وسط تونس، والحمامات، شمال شرقي تونس، ومنطقة أوذنة الأثرية في ولاية بنعروس، قريبًا من تونس العاصمة.

ويشارك في فيلم “سوالف طفّاش والأربعين حرامي” عدد من الممثلين من البحرين وتونس، من بينهم علي الغرير، خليل الرميثي، عبد الله وليد، أحمد عيسى، سلوى الجراش، ومن تونس، الفنانة نجوى..

وتمّ تصوير الجزء الأول من “سوالف طفّاش والأربعين حرامي” في منطقة “بنغلور” الهندية بوجود طاقم بحريني وهندي سهر على تنفيذ العمل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا